جمعية الأمل

تأسست جمعيةالأمل للرقص المعاصر في سنة 2007 بمبادرة المعلمة وداد عطاالله ومجموعة من المعلّمات، الطلاب والأهل لتلبية حاجة وسدّ نقص لدى المجتمع الفلسطينيّ في البلاد في إنشاء مدرسة متخصّصة للرقص.
تصبو الجمعيّة إلى إنشاء "بيت ثانٍ" ينمّي الإبداع والتميّز، ويرتكز على مبدأ التنوّع في الرقص، بشكل مهنيّ ومنهجيّ، يتابع من خلاله مسيرة الطلاب في التعليم والتدريب، ويحثّهم على التقدّم والإنجاز.
مدرسة الأمل في الناصرة، هي مورد ثقافيّ- فنيّ هام للمدينة والبلدات المحيطة بها، فالناصرة هي أكبر تجمّع سكّاني لمجتمعنا العربيّ في البلاد، لذا فهي مركز ثقافيّ يستقطب روّادها أجمع. ومدرسة الأمل تحقّق لمن يطرقها رغبته في اكتساب الثقافة والانخراط الاجتماعي والتحقيق الذاتي، إذ يتمكّن الطلاب في صفوفها ومن خلال مساقاتها التعرّف على الذات، اكتشافها والتعبير عنها، والتواصل مع الآخر.

الأهداف:
1. تعليم أنواع الرقص المختلفة من الناحية العملية والنظرية.
2. تطوير قدرة الطلاب على الابداع.
3. تطوير الناحية التقنية لدى الطلاب.
4. تطوير قدرة التعبير لدى الطلاب في مجالات مختلفة.
5. تطوير المجال العاطفي والاجتماعي لدى الطلاب.
6. تشجيع التميز، الابتكار وروح المبادرة.
7. تأسيس عملية التقيم والرقابة.
8. تطوير الموارد البشرية لتطوير التعليم والادارة.
9. تحسين الثقافة التنظيمية ونوعية الخدمة.

الرؤية
جمعية الأمل تأسست سنة 2007 بهدف اقامة المدرسة العربية الأولى في الوسط العربي لرقص الباليه بأنواعه المختلفة بحسب المعايير العالمية.
مدرسة الأمل للرقص المعاصر مفتوحة أمام كل انسان يريد تعلم الرقص بغض النظر عن وضعه الاجتماعي والاقتصادي، الجنس، الدين، والوضع العقلي من وجه نظر أن لكل انسان يحق له التعبير عن نفسه بواسطة الرقصة والحركة.
المدرسة تعمل على تعليم المهارات والمعرفة في مجالات الرقص المختلفة، من الناحية التنفيذية والنظرية، بهدف تطوير راقصين مبدعين ومهنين قادرين على متابعة تعاليمهم الاكاديمي، والالتحاق بفرق رقص مهنية وعالمية.
فرقة ألامل هي الفرقة التي تمثل المدرسة وتطمح للوصول إلى الاحتراف بمستوى عالمي وتقديم العروض في البلاد والخارج.رؤيتنا المستقبليّة جليّة واضحة أمامنا،رؤيتنا هي تأسيس الأكاديميّة الأولى للباليه في المجتمع العربيّ في اسرائيل .